لا تبخل بالمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي:


سعى فريق من العلماء السويسريين لمعرفة ما إذا كان استخدام الهواتف الذكية يجعلنا أكثر ذكاء أم لا، وكشفت الدراسة أن استخدام الأجهزة المزودة بشاشات اللمس يؤثر على بعض مناطق الدماغ.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت في مجلة Current Biology، إن الناس الذين يستخدمون الهواتف الذكية لديهم قشرة مُخيّة مُحسنة في مناطق الحس الجسدي الخاصة بإصبعي السبابة والإبهام، وأن استجابة هذه المناطق في المخ لاستخدام الهواتف الذكية أكثر حساسية من استجابة المناطق الأخرى.

وراقب الفريق خلال البحوث 37 متطوعا لمدة 10 أيام، استخدم منهم 26 شخصا أجهزة تعمل شاشاتها باللمس، واستخدم آخرون هواتف خلوية عادية.

وسجّل الباحثون تغيرات الجهد في نشاط المخ لدى جميع المتطوعين، أثبتت لهم النتائج حقائق هامة، وهي إن "المعالجة الحسّية في القشرة تتغير باستمرار مع كثرة استخدام التكنولوجيا الرقمية الحديثة".

ووجد الباحثون أنه كلما ازداد الاستخدام ووصل الى ذروته ، ازداد معه أكثر نشاط الدماغ المرتبط بالأصابع التي تتعامل مع الشاشة اللمسية.

وأضاف الباحثون: "بالرغم من أن النتائج لا تقدم انجازا كبيرا في مجال علوم الدماغ، في حد ذاتها، ولكنها تمثل وسيلة ذكية لتتبع كيفية تكيف المخ مع الأنشطة اليومية، وخاصة الحديثة منها، حيث يزداد نشاط المخ ليتكيف مع تغير المتطلبات الحياتية اليومية".




استند البروفيسور في نتيجته هذه على اختراع المهندس البريطاني بارنز واليس الذي صمم في اربعينات القرن الماضي قنبلة "قافزة". هذه القنبلة عند رميها من الطائرة ترتد عدة مرات عن سطح الماء متجهة نحو الهدف المطلوب تفجيره.

وتجدر الاشارة الى أن الرقم العالمي المسجل لعدد مرات ارتداد الحجر عن سطح الماء هو 88 ارتدادا ويعود الى كورت شتاينر من الولايات المتحدة.

0 نعليق

X

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي