لا تبخل بالمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي:
قدمت مؤسسة موزيلا المطورة لبرنامج تصفح الإنترنت فايرفوكس إضافة لهذا المتصفح تتيح للمستخدم التعرف على خريطة المواقع التي تتبعه على شبكة الإنترنت.

تحتل شبكة الإنترنت حيزا هاما في حياتنا اليومية سواء في الحياة الشخصية أو المهنية. فنحن نتجول على الشبكة، نراجع علب بريدنا الإلكتروني او نطلع على عناوين الأخبار ومن منا لا يزور صفحة "فيس بوك" أو موقع "تويتر" أو يبحر في مواقع إنترنت معينة. ونظن أننا نتفاعل فقط مع هذه الخدمات أو مع المواقع التي نتصفحها. 



غير أن الواقع هو عكس ذلك فطبيعة الإنترنت غنية ومعقدة في آن، وهذا يعني أن نشاطنا على الشبكة مراقب، ولكن هل ندرك ما هو مدى هذه المراقبة أو المتابعة؟ 
العالم ما زال مذهولا من ضخامة عمليات التنصت التي قامت وتقوم بها الحكومات ووكالة الأمن القومي الأمريكي، ولكن هل هذا هو النوع الوحيد من التنصت والمراقبة؟ طبعا لا.. فهنالك صنف آخر من المتابعة ومن جمع معلوماتنا على شبكة الإنترنت، وهذا الصنف من المتابعة أو التعقب لديه تعقيداته الخاصة من ناحية الشفافية. تلك الشفافية التي أصبحت إحدى القضايا الأساسية التي تطال خصوصية الفرد المتصل. فمن هي هذه الجهات التي تتعقب نشاطنا على الإنترنت؟ وما هو مصير هذا الكم الهائل من البيانات الـdata التي جمعت بعلمنا أو من دون علمنا. 



في هذا الإطار قدمت شركة موزيلا أداة تتيح للمستخدم التعرف عبر رسومات بيانية على خريطة المواقع، بلإضافة إلى التطبيقات التي تتّبعه على الشبكة.
هذه الأداة هي كناية عن إضافة Add-on تحمل اسم Lightbeam. بعد تثبيتها في متصفح فايرفوكس، تقوم بتحليل المواقع التي يزورها المستخدم، ومن ثم تقدم رسومات بيانية دقيقة للأدوات ولوسائل التتبع التي تستخدمها هذه المواقع لرصد وتعقب نشاط المستخدم على شبكة الإنترنت، سواء لأغراض تجارية دعائية أو لأهداف إجرامية كالقرصنة والإختراق وبعثرة البرمجيات الخبيثة. 
هذا وتتيح إضافة Lightbeamمشاركة المستخدم للبيانات التي حصل عليها عن المواقع الراصدة من خلال إضافتها إلى قاعدة بيانات متاحة لأي مستخدم لإضافة Lightbeam. وتتيح بدورها هذه المشاركة تشكيل قائمة سوداء BlackList بأسماء هذه المواقع، عندها يقوم المتصفح بتحذير المستخدم عند زيارة تلك المواقع الراصدة بأنها مواقع قد تتّبعه وترصد تحركاته.




تهدف مؤسسة موزيلا، حسب موقعها، من خلال Lightbeam إلى توعية مستخدم الإنترنت ليهتم أكثر بسلامته المعلوماتية والتنبه لسلوك المواقع التي تراقب تحركات المستخدمين على الشبكة. 
والجدير ذكره أن مؤسسة موزيلا قامت بتطوير إضافة Firefox Lightbeam على أسس برنامج collusionوهو إضافة سابقة لها كانت قد طورتها عام 2012 وتعيد تطويرها اليوم بالتعاون مع مؤسسة Ford Foundation و The Natural sciences and Engineering research Council بالإضافة إلى تلامذة وجامعة Emily Carr university of Art and design


0 نعليق

X

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي