لا تبخل بالمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي:
في جولة أخرى مع معركة الحصول على لقب المتصفح الأول في العالم، فاز إنترنت إكسبلورر من جديد، مع طرق جديدة ومُبتكرة للقتال.. من هذا النوع.


كشفت الإحصائيات التي قدمها موقع Net Applications أن متصفح إنترنت إكسبلورر ظلّ صاحب الاستحواذ الأكبر من حصة السوق، التي بلغت 58.21%، في حين أن جميع مُنافسيه يركضون وراءه لمجابهة الابن البار لشركة مايكروسوفت.

على سبيل المثال، تم تثبيت فايرفوكس على 18.08% من أجهزة سطح المكتب، في حين حصل كروم على 16.28%.

إذا أردنا مزيد من الدقَّة والنظر إلى إصدارات المُتصفحات، نجد أن الزعيم – إنترنت إكسبلورر 8- لا يزال بلا مُنازع مع 21.25%، في حين فايرفوكس 26 في المركز الثاني مع 13.42%، وبطريقة العدِّ التنازُلي، استحوذ كل من إنترنت إكسبلورر 11 و10 و9 مع 11.51% و9.28% و8.92% على التوالي.

 


كما تروْن، فإنه من الواضح تماماً أن الميزة الرئيسية لمتصفح إنترنت إكسبلورر هي حقيقة يعلمها الجميع، وتتلخص في تثبيته بشكلٍ افتراضي على نظام تشغيل ويندوز، لكن ليس هذا هو كل شيء؛ لأن متصفح مثل إنترنت إكسبلورر 11 تزاد مساحة استحواذه من أرض المعركة، بالرغم من عدم وجوده افتراضياً سوى على أنظمة تشغيل ويندوز 8 و8.1، ويعلم الجميع كم لدى نسخة  ويندوز الأخيرة من مُستخدمين، فما السرَّ وراء ذلك؟  أنتظر آرائكم في التعليقات.



0 نعليق

X

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي