لا تبخل بالمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي:
جهاز آي فون، (iPhone) هو جهاز تنتجه شركة أبل (Apple Inc). يعتبر الآي فون من الهواتف الذكية (Smartphones) ويقوم بعدة وظائف منها مشغل ملفات وسائط متعددة من خلال تطبيق آي بود، وهاتف خلوي من خلال تطبيق الهاتف، والكاميرا الرقمية من خلال تطبيق الكاميرا وجهاز إنترنت لوحي من خلال تطبيق متصفح الإنترنت سفاري. قام ستيف جوبز (Steve Jobs) بتقديمه في يناير 2007 في خضم معرض الماك ورلد (Macworld Conference & Expo) في سان فرانسيسكو. عرض الجهاز للبيع بعد شهر يوليو في الولايات المتحدة الأمريكية مع مساحة أقراص 4 جيجابايت و 8 جيجابايت و 16 جيجابايت و 32 جيجابايت. 



وظل الهاتف يعمل على شبكة إيه تي أند تي (AT&T) في الولايات المتحدة فقط حتى نوفمبر 2007، وقد تنبأ المحللون أنه سيتم بيع ثلاثة ملايين جهاز ولكن أبل أعلنت أنها باعت أربعة ملايين جهاز وبهاذا يصبح الآي فون أسرع هاتف ذكي يباع في التاريخ.

الإصدار الأول:

لقد كان المسؤل الأول عن ظهور الجهاز هو الرئيس التنفيذي لشركة أبل ستيف جوبز. فقد قام هذا العالم بتوجيه مهندسي أبل للبحث والتحري عن شاشات اللمس. ولكن قبل ذلك قام ستيف جوبز بتوجيه مهندسي أبل لتطوير الآي بود وبرنامج الآيتونز الذي أُصدِرَ في يناير 2001، الذين درا على الشركة الكثير من المال لجاذبية الجهاز وسهولة استخدام البرنامج. في سبتمبر 2005 أبل وموتورولا أصدرا جهاز هاتف يسمى روكر إي 1، وكان أول جهاز هاتف يستخدم برنامج الآيتونز للمزامنة. ولكن كان ستيف غير راضيٍ عن الروكر، قيام مصمم من خارج أبل (موتورولا) بتصميم الجهاز منعت أبل من تصميم الجهاز الذي أراد -ستيف-. في يونيو 2007 أعلن ستيف عن أول جهاز آي فون. وفي التاسع والعشرين من يونيو 2007 تم إصدار الآيتونز  7.3 تزامناً مع إصدار الآي فون.

الإصدار الثاني (3 جي):

في الحادي عشر من يوليو 2008 قامت شركة أبل باصدار الجيل الجديد من هاتفها آي فون باسم آي فون 3 جي في عدة دول منها أمريكا ،ألمانيا، إنجلترا والذي يختلف عن سابقه في أنه يدعم تقنية الجيل الثالث ويحتوي على نظام تحديد المواقع العالمي Assisted GPS أيضا تم طرح الجهاز بما يعادل 200 دولار أمريكي أي نصف قيمة الجيل الأول وبلغت قيمة الأجهزة المعطوبة مايعادل 23 مليون دولار واي يكون رقم الأجهزة المعطوبة بشكل نهائي مايعادل 22 الف جهاز.

الإصدار الثالث  (3 جي أس):

قامت الشركة بطرح نسخة جديدة من الآي فون في الثامن من يونيو 2009 في أمريكا وكندا وبعض الدول الأروبية وفي التاسع عشر من يونيو تم إصداره في أستراليا واليابان وفي السادس والعشرين من يوليو تم إصداره دولياً. وقد سمي الجهاز آي فون 3 جي إس ( iPhone 3GS) (حرف الS الزائد يشير إلى كلمة Speed والتي تعني سرعة) وتم إصداره بزيادات عن الإصدارات السابقة بسبب البلاغات بكثرة مشاكله بحيث تم وصول 30 الف بلاغ عن مشكلة العطب النهائي في النظام ومن هذه الزيادات:

التحديثات:

زياد السرعة ضعفين x2 عن الإصدار الثاني.
زيادة وضوح الشاشة.
إمكانية تعديل النظام الداخلي.(SPG)

الإصدار الرابع:

تم الإعلان عن النسخة الرابعة في مؤتمر أبل للمطورين في السابع من يونيو 2010 وتم اصداره في يونيو 2010 في الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة واليابان، وفي يوليو سيتم اصدارة لـ18 دولة وفي أغسطس لـ24 دولة وفي سبتمبر لـ44 دولة وتم الحصول على بلاغ بـ23 الف جهاز معطوب بشكل نهائي.

الشاشة:



شاشة كرستال سائل، 3.5 بوصة أل سي دي (320×480 بكسل) مغطاة بزجاج غير قابل للخدش ،الأصابع العادية تستخدم للتحكم في شاشة اللمس وليس كشاشات اللمس الأُخرى التي تستخدم قلم خاص للتحكم في الشاشة. وهي شاشة تدعم خاصية اللمس المتعدد (Multi-Touch)، يمكن لأربعة أصابع العمل على الشاشة في نفس الوقت لأن شاشة آي فون مغطاة بغشاء تدعم هذه الخاصية، عيوبها أنها لا تدعم اللمس بالقفاز أو أقلام شاشات اللمس كما في الجوالات الُأخرى . خاصية اللمس في الآي فون مبنية على تقنية طورت في الأصل من قبل شركة فنجروركس (Fingerworks)، والآي فون مغطى بغشاء مقاوم للبصمة وكاره للدهن.

الأزرار:

لدى آي فون أربع أزرار ملموسة وهي: "زر الرئيسية" للرجوع للقائمة الرئيسية وهو أسفل الشاشة مباشرة، وعلى الجانب يوجد متحكم الصوت وزر وضع آي فون على الصامت أو الرنين، كما يوجد في الأعلى زر الإقفال.

لدى آي فون ثلاثة حساسات فمثلاً عند إطفاء الشاشة تلقائياُ أو إطفاء الشاشة إذا كان الآي فون على الإذن أو عندما يتغير وضعية آي فون من افقي إلى سطحي أو العكس فعندها تتغير الشاشة لتلام وضعية المشاهد وأيضاً تقوية أو تخفيف الإضاءة، فمثلاً عندما يكون الجو مظلماً فالإضاءة تكون خفيفة والعكس تكون قوية.

صوتيات:


الجهاز يملك خصائص الـآي بود (iPod) ويتم نقل الأغاني أو المقاطع الصوتيه عن طريق وصل الجهاز بالـحاسب الشخصي ونقل ما في مكتبة الأغاني في الآيتونز  (iTunes) إلى جهاز الآي فون ويعرف الجهاز بضعف صوته الشديد وهذه المشكله للايمكن حلها بسبب التصميم الهندسي للجهاز.

نظام التشغيل:

نظام تشغيل جهاز آي فون هو آي فون أو إس (iPhone OS) من اسرة ماك أو إس عشرة (Mac OS X) على ذاكرة وميضية (Flash Memory) بحجم تقريباً 500 ميجابايت ويعرف هذا النظام بصعوبة البرمجه فيه بسبب تصعيب شركة ابل ذلك وتعرف أيضا بالضعف البرمجي فيها على عكس برمجيات نظام السيمبيان والاندرويد.

فك حماية النظام:

أو ما يعرف بالجيلبريك (JailBreak) والمقصود به فك الارتباط بين الشركة ونظام التشغيل، والمبدأ يختلف عن فك الاحتكار الذي يكون على شبكة واحدة ولكن الطريقة واحدة، لأن أبل أرادت نظام محمي من المتطفلين ومنع المستخدم من تنزيل تطبيقات من مصادر مختلفة تقلل من كفائة النظام وهذا ما بدأت القيام به الشركات الأخرى  فقد قامت مايكروسوفت بإطلاق متجر برامج خاص بها  وجوجل قامت بوضع متجر للبرامج لنظامها الأندرويد وغيرها من شركات الهواتف المحمولة كنوكياوبلاك بيري. عند القيام بالجيلبريك فيتم فتح حماية الجهاز والسماح للبرامج الخبيثة بالدخول إلى :

مشاكل فك الحماية، مشاكل الاختراق من قبل البرامج الخبيثة، مشاكل ضياع بعض الخدمات المقدمة من أبل، قد يكون هناك انتهاك لخصوصية المستخدم، سرعة انتهاء البطارية، استهلاك لذاكرة الجهاز، مشاكل بالشاشةمشاكل الشبكة، اختفاء الصوت، ضعف إرسال الشبكة، قفل الجهاز بشكل نهائي، عطب بالنظام لايتم إصلاحه.

برامج:

يوجد للجهازأكثر من 350 ألف تطبيق على متجر التطبيقات حسب ما أعلنت شركة أبل في أبريل 2010، البرامج تنقسم ما بين برامج مدفوعة وبرامج مجانية إلا أن الأغلب في المتجر هي البرامج المدفوعة.

التطبيقات الرئيسية:

الهاتف، الرسائل، التقويم، الساعة، الصور، جهات الاتصال، الطقس، الكاميرا، الملاحظات، الحاسبة، البوصلة، الخرائط - تطبيق الخرائط من جوجل -، سفاري ( Safari)، الآيتونز (iTunes)، متجر التطبيقات (App Store)، البريد (Mail)، وهناك حوالي أكثر من 000 350 الآن تطبيق خاص بجهاز الآي فون، تم تطويرها من طرف مبرمجين أحرار (بمعنى أن هاته التطبيقات ليست تابعة لشركة آبل).

الإنترنت:

يتوفر الاتصال بالإنترنت من خلال واي فاي (Wi-Fi) المتوفرة أو من خلال النظام العالمي للمواصلات الجوالة (GSM) ومعدلات البيانات المعززة لتطور النظام العالمي للمواصلات الجوالة (EDGE) وجميعها تعتبر الجيل الثاني (2G) من معايير البيانات اللاسلكية. وقد أُضيف في الآي فون 3 جي (iPhone 3G) دعم الجيل الثالث (3G) بسرعة قصوى 3.6 ميجابت/الثانية. أما آي فون 3 جي إس(iPhone 3G S) أُضيفت دعم الجيل الثالث بسرعة قصوى 7.2 ميجا/بت. إعدادات الإنترنت (EDGE/GPRS) في البلدان العربية.

الآي فون يقوم بالاتصال مع الشبكات اللاسلكية بشكل افتراضي عند وجودها ولكن عندما لا يكون هناك اتصال عن طريق شبكة لاسلكي فإنه يقوم بالاتصال عن طريق شريحة الجوال، ويمكن للآي فون الاتصال عن طريق الشبكات اللاسلكية المغلقة بعد اختيارها يدوياً ووضع الكلمة السرية للشبكة، ويفضل الآي فون الاتصال من خلال الجيل الثالث عن الجيل الثاني، ويفضل الشبكة اللاسلكية عنهما جميعاً. يمكن تعطيل البلوتوث والواي فاي وشبكة الجوال كل واحدة على حدة أو تعطيلها كلها من خلال نمط الطيران.

سفاري:

يستخدم الآي فون التطبيق سفاري (Safari) كمتصفح للإنترنت ولن يتم اصدار مشغل فلاش عليه بسبب رفض الشركة ولذلك لان يدعم تصفح من 50 بالمئه من مواقع الإنترنت وخاصه العربية.


البريد الإلكتروني :

تطبيق Mail هو التطبيق الذي يُستخدم للبريد الإلكتروني في الآي فون، لكن لم يُعَرب اسم هذا التطبيق في الواجهة العربية لكن واجهة التطبيق عربية. يدعم التطبيق خدمات البريد الإلكتروني المشهورة كـبريد جوجل gmail وبريد ياهو وهوتميل ويدعم التطبيق الاتصال بخوادم مايكروسوفت إكستشانجوهو كذلك.

الكاميرا:

قدرة الكاميرا في الجيل الأول والثاني من آي فون 2 ميغا بكسل ولكن قدرة الكاميرا في الجيل الثالث هي2.2 ميغا بيكسل. ومع صدور النظام الجديد الرابع (4.0 osx) سيتكمن الجهاز من التقريب حتى ثلاث مرات رقمية 5x digital zoom.

الطاقة:

البطارية وهي من نوع Lithium-Polymer، تفرغ بعد 3 ساعات تحدث و 7 ساعة في وضع الانتظار و 6 ساعات من استخدام الإنترنت و 7 ساعات من تشغيل الفيديو و 24 ساعة من تشغيل التسجيلات الصوتية (حسب مجلة Tronix). ويمكن شحن الجهاز عن طريق مدخل USB وأيضاً عن طريق الكهرباء.

0 نعليق

X

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي