لا تبخل بالمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي:
طلبت شركة ''آبل'' العملاقة، تسجيل براءة اختراع ''آي فون 5''، الذي يتميز بمقاومته للماء، ما يجعله خارج المنافسة مع الهواتف الذكية الأخرى.

وتحدثت مصادر مطلعة لـ"بلومبرغ"، عن اضطلاع المدير التنفيذي السابق للشركة، ستيف جوبز، بدور كبير في تصميم هذه النسخة من الجهاز المحمول.

وتدرس شركة "آبل" زيادة حجم شاشة ''آيفون 5'' بنسبة 30 في المئة في محاولة لمنافسة هواتف "سامسونغ" المعروفة بوضوح شاشاتها.

ويسمح الزجاج الذي طلبته الشركة للإشارات اللاسلكية بالتدفق بحرية ذهابا وإيابا، وسيكون أكثر مقاومة للماء ومنعا للتلوّث. كما سيوفر مظهرا أكثر أناقة للهاتف ويمنع تسرّب الرطوبة إليه.

وتشير التوقعات إلى أن كاميرا الجهاز القادم ستكون 8 ميجا بيكسل بدلا من 5 ميجا بيكسل للأجهزة السابقة، إضافة إلى خدمة تنافس الماسنجر الخاص ببلاك بيري، وتسمح بالدردشة مع مستخدمي آيباد وآيبود وآيفون.

هذا وسيدعم ''آيفون 5'' الجيل الرابع، ويضم تقنية جديدة للرسائل القصيرة، ما يجعل منه هاتفا عالميا.

ابتكارات ستيف جوبز:


جوبز لم يتوقف عند حد معين بل سعى دائمًا من اجل البحث عن الجديد في التكنولوجيا، ومن الابتكارات التي يرجع الفضل فيها لجوبز هو ما قدمه عام 2001 وهو جهاز " الأي بود" أو جهاز الموسيقى المحمول الذي يقوم بتحميل الأغاني من نوع MP3، وحقق هذا المنتج انتشار هائل في جميع الأسواق العالمية، وبفكر جوبز التسويقي المميز تمكن من إقناع معظم شركات الأغاني بمنحه حقوق تسويق أغانيها على الإنترنت، واستكمالاً لابتكاراته قدم جوبز برنامج أي تونز وهو برنامج موسيقي رقمي يبيع الأغاني ويحملها على الأي بود عبر الإنترنت.

بعد عودة جوبز بقوة إلى شركة أبل عام 1996 بعدما اشترت شركة نكست، ليبدأ تألق الشركة من جديد عبر تقديم جهاز آيماك المصمم للاستفادة القصوى من الإنترنت, وفي 2001 قدم جوبز في جهاز آيبود بحجمه الصغير وتصميمه الأنيق، ولكن الإنجاز الأهم كان عام 2007 باختراع جهاز آيفون الأنيق والمتطور الذي أحدث انقلابا في عالم الأجهزة النقالة من خلال شاشة اللمس المتطورة التي زود بها, وفي العام 2010 ظهر جهاز الحاسوب اللوحي آيباد ثم آيباد 2. ومن النجاحات التي حققتها الشركة في عهد جوبز، تطوير جهاز مشغل الموسيقى آي بود عام 2001، والهاتف الذكي آي فون عام 2007، ثم الحاسوب اللوحي آي باد عام 2009.



عندما سئل جوبز ذات مرة عن سر الأفكار الخيالية التي تتمتع بها آبل قال "إن من يعمل في الشركة ليسوا فقط مبرمجين بل رسامين وشعراء ومهندسين ينظرون للمنتج من زوايا مختلفة لينتجوا في النهاية ما ترونه أمام أعينكم". ومن كلام جوبز السابق يظهر لنا السر وراء هذا النجاح المبهر الذي وصل إليه ووصلت إليه شركته "أبل".




0 نعليق

X

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي