لا تبخل بالمشاركة على مواقع التواصل الإجتماعي:
أطلقت شركة "أتش تي سي" التايوانية رسمياً هاتفها الذكي الجديد "ون أكس بلس- One X Plus"، الذي يُعد خليفة هاتف "ون أكس"، ولكن بمواصفات تقنية أفضل، من حيث المعالج والسعة التخزينية ونظام التشغيل وسعة البطارية.

HTC One X Plus


فيأتي هاتف "ون أكس بلس" بشاشة عرض من نوع "سوبر أل سي دي" قياسها 4.7 بوصة أكبر من الإصدار السابق، لكن بنفس دقة الوضوح البالغة 1280×720 بيكسل، مغطاة بطبقة حماية خارجية من زجاج "غوريلا 2" المقاوم للصدمات والخدوش. والهيكل الخارجي مصنوع من مادة البولي كربونات تماماً كالسابق.

يحتوي الجهاز على معالج "تيغرا 3" رباعي النواة من نوع "AP37" بسرعة 1.7 غيغاهيرتز، بدلا من "AP33" ذي سرعة 1.5 غيغاهيرتز للإصدار السابق، وبالتالي فالهاتف الجديد يتمتع بكفاءة وسرعة عالية، مقارنة بـ"ون أكس".

كما يتمتع بسعة بطارية أكبر تبلغ 2100 mAh مقارنة بالسابق ذي سعة بطارية 1800 mAh، قادرة على العمل لمدة 6 ساعات من وقت التحدث.

وسيتوفر الجهاز بإصدارين من حيث سعة التخزين الداخلية إما 32 أو 64 غيغابايت، وغير مشتمل كالسابق على منفذ "مايكرو أس دي"، وذاكرة عشوائية بسعة 1 غيغابايت. ويبلغ وزن الهاتف 130 غراما، بدلاً من 135 غراما للنسخة السابقة وبسمك 8.9 مم.

والجهاز مزود بكاميرا خلفية بدقة 8 ميغابيكسل بعدسة ذات بعد بؤري "f/2.0"، ومستشعر "BSI" بدلاً من "FSI" الموجود بالسابق، ومزود بخاصية التركيز التلقائي وفلاش "LED" قادر على التقاط فيديو بدقة 1080 بيكسل والتقاط صور في ظل الإضاءة المنخفضة، وأخرى أمامية بدقة 1.6 ميغابيكسل بدلا من 1.3 ميغابيكسل في النسخة السابقة، قادرة على معالجة الصور بواسطة رقاقة "ImageSense".

يعمل الهاتف ضمن بيئة أحدث نسخة من نظام "أندرويد" الشهيرة باسم "جيلي بين" مع واجهة "Sense 4 Plus" خالية من المؤثرات ثلاثية الأبعاد لبعض التطبيقات كتطبيق الطقس لزيادة كفاءة وسرعة الهاتف.

عززت الشركة هاتفها بمشغل "أدوبي فلاش بلاير"، كما يدعم الجهاز من حيث الاتصال شبكة "واي فاي" وتقنية "بلوتوث 4.0" و"NFC" ونظامي الملاحة "غلوناس الروسي" و"GPS الأمريكي"، بجانب أجهزة استشعار الضوء المحيط وبوصلة وجيروسكوب.

ووفقاً للشركة فإنها ستحصل نهاية العام الجاري على رخصة بلاي ستيشن من سوني لهاتفها الجديد، بالإضافة إلى شركة "إنفيديا" ستكشف نهاية 2012 عن 30 لعبة جديدة يدعمها معالجها تيغرا 3.

من المقرر طرح الهاتف منتصف هذا الشهر في أوروبا وشمال آسيا، وفي جنوب آسيا الشهر المقبل، فيما ستتوفر النسخة بتقنية "LTE" في الولايات المتحدة الأمريكية أولاً، وفي وقت لاحق في أوروبا، لكنها لم تفصح عن السعر بعد، فيما متوقع أن نسخة 64 غيغابايت ستأتي بسعر 650 يورو.

وفي سياق متصل سيحصل هاتفا "وون أكس" و"ون أس" على نسخة "جيلي بين" بواجهة "سينس 4 بلس" في نوفمبر/تشرين الثاني، وفقاً لـ"فابيان نابين باخ" المسؤول عن قسم التسويق والمنتجات بالشركة.

0 نعليق

X

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي