لم تر سامسونغ القدر من المبيعات الذي كانت تأمله مع إصدارها هاتف غالاكسي S5 العام الماضي، ولذلك تعتبر الشركة هاتف هذا العام غالاكسي "S6 " تحديا جذريا ومحاولة لإثبات الوجود في السوق.

وقد عمدت الشركة في هاتف هذا العام إلى إزالة عدد من السمات البارزة في جهاز العام الماضي، كما عطّلت بعض المزايا والخواص الأخرى من أجل إفساح المجال لمزايا أكثر حداثة وقوة.

من أهم مزايا الهاتفين الجديدين "S6" و "S6 إيدج" هو أن البطارية في كليهما مدمجة، لا يمكن انتزاعها، كما في هواتف آيفون الأخيرة، وأيضا لا يدعم الهاتفان كارت الذاكرة الخارجي، وكلاهما يعمل بنظام التشغيل لولي بوب 5.0.2 الذي يعد أحدث إصدارات آندرويد.

ومن أهم الإضافات والمزايا الجديدة نذكر التالي:

1- بصمة الأصابع


الميزة مدمجة في زر الشاشة الرئيسي مثل هاتف العام الماضي تماما، لكنها خضعت في الهاتف الجديد لكثير من التحسينات، فيكفي الآن مجرد ضغطة خفيفة على الزر، حتى يتعرف الهاتف على مالكه، ولم يعد المستخدم في حاجة إلى مسح الشاشة.

وهنا يجب تذكر الحاجة لإمالة الإصبع ذهابا وإيابا، ووضع أجزاء مختلفة منه على المستشعر، حتى يساعد ذلك النظام في التعرف على المستخدم بسهولة، كما يمكن استخدام البصمة في إعدادات الأمان للوصول إلى حساب سامسونغ الخاص بالمستخدم.

2- القفل الذكي

بالنسبة للذين لا يفضلون نظام بصمات الأصابع لتأمين الوصول إلى هواتفهم، بطبيعة الحال يعمل غالاكسي S6 بنظام التشغيل آندرويد Lollipop الذكي، والذي يكفل إعدادات مختلفة ومتنوعة لنظام غلق الشاشة بمستويات أكثر أمنا وعمقا من الهواتف السابقة.

على سبيل المثال يمكن تعيين المواقع الجغرافية كسبب لغلق الشاشة، مما سيجعل الهاتف يغلق الشاشة أوتوماتيكيا طوال الوجود في المنزل، أو محل العمل على سبيل المثال، كما يمكن جعله مغلقا عند توصيله إلى أحد ملحقات Bluetooth المختارة أو شبكات الاتصال NFC.

3- تغيير الشاشة الرئيسية وباقي الصفحات

يمكن تغيير قياس وحجم الشاشة الرئيسية وصفحات التطبيقات من خلال خاصية TouchWiz، وبذلك يمكن زيادة عدد التطبيقات وتقليلها في كل صفحة على حدة.
كما يمكن تعيين أي صفحة لتصبح الشاشة الرئيسية عن طريق الضغط على زر الشاشة الرئيسية أعلى كل صفحة.

4- إزالة التطبيقات والخدمات المدمجة في الهاتف


خفضت سامسونغ عدد التطبيقات والخدمات المدمجة في الهاتف هذا العام، كما أنها أضافت ميزة لإمكانية تعطيل معظم التطبيقات المثبتة مسبقا بحيث لا تظهر في منصة التطبيقات أو في الخلفية، إلا أن هناك عددا قليلا منها لا يمكن إلغاء تثبيته.

5- إعداد "OK Google" للأوامر الصوتية

يمكن وضع نظام الأوامر الصوتية OK Google على غالاكسي S6، ويمكن من خلاله استدعاء أية معلومات بالأوامر الصوتية فقط على الشاشة بالقول " OK Google " عدة مرات حتى يتعرف الهاتف على صوت مالكه.

ويمكن أيضا اختياريا تفعيل خاصية " personal results"، الأمر الذي يجعل ميزات البحث الصوتي متاحة من الشاشة المقفولة. وهذا يسهل الأمر على المستخدم في استعمال خاصية الأوامر الصوتية، دون الحاجة إلى فتح الشاشة.

6- تخصيص الإعدادات السريعة

يمكن تخصيص قوائم الاستخدامات وجعلها أسهل للوصول عن طريق تكوين الإعدادات السريعة، ويمكن تفعيل ذلك بواسطة " Quick Settings " في الأزرار الموجودة بالجزء العلوي بقائمة الإعدادات الرئيسية، والتي ستنقل المستخدم إلى صفحات الإنترنت الأكثر استخداما لديه.

ويمكن تخصيص حتى 9 روابط في هذه الميزة.

7- خاصية التحميل السريع
خاصية تسريع تحميل المواد من الانترنت "Download Booster" كانت واحدة من أروع ملامح الهاتف غالاكسي S5، وهي تستخدم هنا مرة أخرى مع غالاكسي S6، ومع تفعيل هذه الخاصية يجمع الهاتف بين اتصال "واي فاي" و"LTE " لتحميل الملفات الكبيرة بشكل أسرع وفي وقت قياسي.

8- توفير فائق لطاقة البطارية


يمكن تفعيل Ultra Power Saving Mode لجعل القليل من طاقة البطارية تكفي لعمل أكثر من يوم كامل من الاستخدام.

ومع تفعيل هذه الخاصية لن يقدم الهاتف الكثير من أبواب المرح، ولكنه سيكون قادرا على تلقي المكالمات وإرسال الرسائل واستخدام التطبيقات المختارة. ويحول هذا الإعداد واجهة الاستخدام إلى وجهة مبسطة باللونين الأسود والأبيض فقط مع تعطيل معظم الخدمات غير الضرورية.

وهناك أيضا وضع توفير الطاقة العادي، الذي لا يحد من استخدامات الهاتف بقوة، فهو فقط يقلل من سطوع الشاشة، ويغلق المعالج، ويقلل من معدل تحديث الشاشة، ويغلق خاصية الاهتزاز.

9- خاصية الشاشات المتعددة

سامسونغ غيرت هنا طريقة عمل الشاشة متعدد النوافذ، بحيث أصبح استخدامها مرتبطا بتطبيقات محددة تحمل رمز المستطيل الصغير في الزاوية، وعند الضغط على هذا الزر يمكن نقل التطبيق إلى النصف العلوي من الشاشة، وعلى النصف السفلي يمكن أيضا استخدام التطبيقات التي تدعم خاصية النافذة المتعددة.

10- خاصية "عدم الإزعاج"

اختيار خاصية "عدم الإزعاج" أو Do not disturb يوفر للمستخدم خيار السماح بالاستثناءات أم لا.

في حالة "عدم وجود استثناءات" لا يصدر الهاتف أية أصوات، سواء في تنبيه الاستيقاظ أو استلام الرسائل وتنبيهات التطبيقات وغيرها.

أما في حالة السماح بالاستثناءات يمكن تعطيل كل أصوات الهاتف ما عدا حالات تنبيه الاستيقاظ أومكالمات من أرقام معينة فقط أو تنبيهات من تطبيقات لها الأولوية.

وإذا كان المستخدم لا يرغب في تبديل هذا الوضع يدويا كل مساء، يمكن استخدام هذه الإعدادات بجدول زمني محدد.


اقرأ المزيد


أعلنت الشركة اليابانية عملاقة التكنولوجيا "سوني" عن إصدار هاتفها الذكي الجديد Z4 من سلسلة هواتفها الرائدة إكسبيريا، خلال هذا الصيف، بداية في الأسواق اليابانية.

ويطمح الجهاز بشكل واضح إلى غزو الأسواق العالمية أيضا، نظرا لأنه يدعم عدة لغات إلى جانب اليابانية، منها الانكليزية والصينية وبعض اللغات الأوروبية.

وتأتي هذه الخطوة من قبل شركة سوني وسط أنباء عن أن الشركة تخطط لتقليص نشاطها، أو حتى الانسحاب كلية من قطاع صناعة الهواتف الذكية.

والهاتف الجديد يأتي مدعوما بمعالج ثماني النواة 64-bit كوالكوم سناب دراغون 810، ويحتوي على شاشة بمقاس 5.2 بوصة بدقة 1920 × 1080 بكسل، مثل سابقه إكسبيريا Z3، ويعمل الهاتف بنظام التشغيل آندرويد 5.0.

سماكة الجهاز حوالي 6.9 ملليمتر، ووزنه يبلغ حوالي 144 غراما، وفقا لتقرير صحفي صادر في اليابان، مما يجعل ذلك الجهاز أقل سماكة من سابقه Z3 بحوالي 0.4 ملليمتر، وأقل منه وزنا بحوالي 8 غرامات.

طول الجهاز 146 ملليمترا، وعرضه 72 ملليمترا.

بطارية الجهاز بسعة 2930 مللي أمبير/ساعة، ويدعم ذاكرة داخلية 32 غيغابايت، وذاكرة وصول عشوائية 3 غيغابايت، كما يمكن دعم الجهاز بذاكرة خارجية ببطاقة ميكروSD حتى 128 غيغابايت.

ويضم الجهاز اثنين من الكاميرات، بما في ذلك كاميرا رئيسية بدقة 20.7 ميغابكسل، وكاميرا أمامية بدقة 5.1 ميغابكسل، ألوان الهاتف المتاحة ستكون الأبيض والأسود والنحاسي والأخضر المائي، ويأتي محملا مسبقا ببرمجيات سوني المتنقلة وتطبيقات من غوغل مثل الألعاب والخرائط والبحث واليوتيوب.

هذا ولم تحدد سوني تاريخ الإصدار أو سعر الجهاز، ولم يتسن الوصول إلى الشركة للحصول على معلومات محددة بهذا الشأن.

اقرأ المزيد

بعد أن انفصلت العلامة التجارية VAIO عن شركة سوني الأم العام الماضي، قررت هذه العلامة المعروفة دخول سوق الهواتف الذكية المربح لتنافس هواتف Xperia، التابعة للأم السابقة سوني.

وقررت VAIO التابعة الآن لشركة Japan Industrial Partners إطلاق أول هواتفها تحت اسم VAIO Phone في اليابان بالتعاون مع واحدة من شركات الاتصالات b-mobile، يوم 20 مارس/آذار المقبل.

ويبدو أن الشركة قد سخرت أفضل إمكانياتها في أول هواتفها، لكي تحظى بمكانة معقولة في سوق الهواتف الذكية المشتعل، فالهاتف الجديد يتميز بتصميم جذاب، وهو مزود بشاشة مقاس 5 بوصة، بدرجة وضوح 1280×720 بكسل، ويعمل بنظام التشغيل آندرويد 5.0، ويحتوي على كاميرا خلفية 13 ميغابكسل وكاميرا أمامية بدقة 5 ميغابكسل.


الهاتف يدعم مختلف تقنيات الإتصال اللاسلكية التقليدية بما في ذلك WiFi والبلوتوث و GPS و NFC ، فضلا عن شبكات الجيل الثالث وشبكات الجيل الرابع.

أما عن ذاكرة الوصول العشوائي فهي 2 غيغابايت، وسرعة معالج البيانات 1.2 غيغاهيرتز، والمعالج رباعي النواة من فئة Snapdragon 410 من نوع 64bit

خلفية الهاتف لامعة ومصقولة، وجوانبه تتميز بالانحناءات البلاستيكية، وتفضل VAIO وصف هاتفها بـ"البسيط والأنيق"، وسيباع الهاتف في الأسواق اليابانية مبدئيا بسعر 420 دولارا.


اقرأ المزيد

تعرف على أفضل 5 هواتف ذكية

الهواتف الذكية تتقدم بسرعة مذهلة، حيث أصبحت أكبر حجما وأكثر تقنية، وهنا سرد لأهم وأفضل 5 هواتف ظهرت خلال عام 2014.

1- آيفون 6 و 6 بلاس


لم تخيب آبل توقعات مستخدميها، وخرج آيفون 6 و6 بلاس بشاشة أكبر، حيث جاء 6 بشاشة مقاسها 4.7 بوصة، أما 6 بلاس فجاء مقاس شاشته 5.5 بوصة.

ولعب هاتف 6 بلاس على وجه الخصوص دورا بارزا في إدخال آبل إلى سوق أجهزة الفابلت، التي تجمع بين عناصر الهواتف والحواسيب اللوحية، ليصبح منافسا قويا لأجهزة سامسونغ، المسيطرة على المنافسة في هذا المجال.

وتميز 6 بلاس بدقة شاشة أكبر من الهاتف 6، فبلغت دقة شاشته 401 بيكسل لكل بوصة، كما جاءت الكاميرا الخاصة به الأفضل على الإطلاق بين جميع هواتف آبل، وتميزت بخاصية تثبيت واستقرار الصورة البصرية لأول مرة بين هواتف آبل الذكية. كما تميزت الكاميرا في كلا الهاتفين بتقنية جودة التصوير في الإضاءة الخافتة، وتقنية Focus Pixel، التي تُسرع من تركيز التقاط الصورة.

أما أكثر ما يميز الهاتف 6 عن نظيره 6 بلاس أنه يمكن التحكم فيه بيد واحدة، وانجاز الكثير من المهام دون الحاجة لاستعمال اليد الأخرى.

وتواصل آبل في كلا الهاتفين المحافظة على الريادة في التصميم، واختيارات متجر الهاتف المتنوعة، كما طوّرت آبل نظام التشغيل الجديد iOS 8 ليشمل كلا من هواتف آيفون وحواسيب آيباد الجديدة.

2- سامسونغ غالاكسي نوت 4

عندما ظهر غالاكسي نوت لأول مرة عام 2011، كان العديد من المراقبين يشككون في جدوى "ضخامة" الشاشة، التي بلغت وقتها 5.3 بوصة.

والآن بعد أن أصبح حجم الشاشة الكبير هو أحد معايير جودة الهاتف الذكي، يعتبر غالاكسي نوت من أوائل أجهزة الفابلت الناجحة تجاريا، ولم يهدد سيطرته على هذا السوق مؤخرا إلا دخول هاتف آيفون 6 بلاس كمنافس قوي هذا العام.

أما عن هاتف نوت 4 الأخير فيتميز بشاشة مقاسها 5.7 بوصة، بتقنية عرض "سوبر أموليد" 2560 X 1440، وبواحد من أسرع معالجات سناب دراغون، وبكاميرا بدقة 16 ميغا بيكسل، لها خاصية مثبت الصورة البصرية.

ومن بين أهم المميزات الأخرى ذاكرة الوصول العشوائية، التي تبلغ 3 غيغا بايت، وخاصية تعدد المهام، وقلم الشاشة S Pen، الذي يعطي أفضلية في نقل ونسخ البيانات بسرعة من تطبيق لآخر على الهاتف، ويتميز قلم هذا الهاتف بضعف(مرتين) حساسية قلم الهاتف السابق نوت 3.

3- موتورولا X (الجيل الثاني)

بالرغم من انخفاض سعر هذا الهاتف إلا أنه يقدم العديد من المزايا الهامة، منها شاشة بمقاس 5.2 بوصة، ونظام التشغيل الأحدث من آندرويد "لولي بوب 5.0".

يشتمل الهاتف أيضا على ميزة Moto Voice، التي يمكن من خلالها التحكم في الهاتف دون استعمال اليد، فقط عن طريق الأوامر الصوتية.

كما يتميز الهاتف بخاصية Moto Maker، التي تسمح بتغيير تصميمات وألوان الواجهة الرئيسية.

الكاميرا هنا أيضا تعتبر جيدة، إلا أنها لا يمكن مقارنتها بمثيلتيها في آيفون 6 وسامسونغ نوت 4.

4- سوني إكسبيريا Z3

أثبتت سلسلة هواتف إكسبيريا نجاحا كبيرا في إعادة سوني إلى سوق الهواتف الذكية.

والهاتف الأخير من سوني على وجه الخصوص Z3 يقدم العديد من المميزات الهامة التي تعد غير موجودة ربما في كافة الهواتف الأخرى.

من أهم هذه المميزات قوة بناء الهاتف المضاد للماء، والكاميرا التي تبلغ دقتها 20.7 ميغابيكسل، وبطارية عمرها طويل جدا بالفعل، وأخيرا إضافة PS4 Remote Play، التي تسمح بممارسة ممتعة للألعاب على الهاتف.

والهاتف مزود بشاشة مقاسها 5.2 بوصة.

5- اتش تي سي وان (M8)


يأتي اتش تي سي وان بنظامي تشغيل وليس نظام واحد كما هو المعتاد في باقي الهواتف الذكية، حيث يعمل الهاتف على نظام التشغيل ويندوز وأيضا آندرويد.

وبذلك يمكن أن يستخدم الهاتف محبو هواتف مايكروسوفت لوميا(نوكيا سابقا)، وأيضا عشاق هواتف آندرويد.

كما يتميز الهاتف بإطار حديدي قوي، وتصميم جذاب، ويمكن اعتباره من أفضل هواتف ويندوز فون 8.1

اقرأ المزيد
تتطور تكنولوجيا الروبوتات بسرعة كبيرة حتى باتت تدخل في مختلف مجالات الحياة، من الطب إلى الصناعة، وحتى خدمة المطاعم. وبعض النماذج باتت تحاكي هيئة الانسان وتعابير وجهه.

الروبوت يخدم زبائن الحانة في ألمانيا.


تنفيذ العمليات الجراحية بمساعدة الروبوتات في الصين.


روبوت فضائي تحت الاختبار للعمل في المحطة الفضائية الدولية.


روبوت مصمم لتقليم الكروم يظهر مهاراته في فرنسا.


روبوت يقدم عرضاً موسيقياً في معرض الروبوتات بموسكو.


روبوت يلعب الشطرنج الياباني في طوكيو.


روبوتات تخدم الزبائن في مطعم صيني.


مباراة بين ألمانيا والبرازيل بكرة القدم للروبوتات.



اقرأ المزيد
تبدو فكرة الشحن اللاسلكي للهواتف الذكية فكرة حمقاء قليلا، لكن النظام الجديد الذي صممه باحثون من جامعة واشنطن حول هذا الأمر إلى حقيقة باستخدام تقنية الواي فاي.




يعتمد النظام الجديد على إعادة شحن بطاريات الهواتف الذكية عبر شبكة "واي فاي" من مسافة تصل إلى 28 قدما (8.5 متر)، دون الإضرار بعمل شبكة الانترنت أو الحاجة إلى أي جهاز إضافي.





ويعتمد النظام الجديد على تحويل طاقة الراديو إلى تيار مباشر، ويتطلب قسمين، الأول نقطة الوصول (ويعرف أيضا باسم جهاز توجيه) والثاني أجهزة الاستشعار عن بعد التي تقع في الهاتف أو غيره من الآلات الالكترونية.


ونظام الشحن الجديد يبقي الـ "واي فاي" الخاص بالمستخدم بوضعية العمل خلال عملية الشحن. لكن من غير الواضح متى سيتم طرح هذا النظام الجديد بالأسواق.





اقرأ المزيد

أنجزت في روسيا عملية تصميم جسر الكتروني بيني: "دماغ – جهاز كمبيوتر"، يسمح بالتحكم في الروبوتات والأجهزة الألكترونية عن طريق التفكير.



ويتم الآن إعداد التكنولوجيا لتسليمها إلى الهيئات الحكومية. أعلن ذلك رئيس المؤسسة الروسية للدراسات الواعدة أندريه غريغوريف.




وقال غريغوريف:" هناك مشروع لهذا الجسر الذي يُقيم علاقة بين دماغ الأنسان وجهاز الكمبيوتر. وقد تم الكشف عنه وعرضه أكثر من مرة ، حيث حظى باهتمام السلطات التنفيذية الفيدرالية التي تود الحصول على حق الملكية الذهنية الخاصة به".

وكانت وسائل الإعلام الروسية قد أفادت في وقت سابق بأن ممثلين عن مؤسسة الدراسات الواعدة عرضوا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منظومة التحكم في الروبوتات بواسطة إشارات واردة من دماغ الإنسان. ويستند هذا النظام إلى استخدام النشاط الكهربائي لدماغ الإنسان والذي يسجل اعتمادا على طريقة كهربائية الدماغ المستخدمة في الطب على نطاق واسع.



يذكر أن مؤسسة الدراسات الواعدة تم استحداثها عام 2012 بهدف المساهمة في تحقيق البحوث العلمية والتصاميم في مصلحة الدفاع وأمن الدولة. وقد أقرت المؤسسة في الوقت الراهن 53 مشروعا ، وتعمل المختبرات التابعة للمؤسسة على تحقيق 31 مشروعا منها.


اقرأ المزيد


يمكن لمستخدمي "أندرويد" تجربة التطبيق المجاني "Emojily"، والذي يُمكن من خلاله اختبار الشكل الذي ستظهر به هذه الوجوه عند إرسالها لمُستخدمي أجهزة "آيفون"، إذ يتم عرضها بنفس التصميم المُستخدم في نظام "آي أو إس".

إذ تتوفر الوجوه التعبيرية "Emojily"، بشكل افتراضي داخل أنظمة الهواتف الذكية، لكن باختلاف تصميمها من نظام للآخر، إذ يمكن أن تظهر بشكل مختلف عن الشكل الذي يرغب به المُستخدم.



كل ما يحتاجه المستخدم هو تشغيل التطبيق فقط، ثم البدء بإدخال الوجوه التعبيرية، لتظهر المعاينة بشكل مباشر.



اقرأ المزيد

يمكن لمستخدمي "جوجل كروم" الاستفادة من خاصيّة لتسريع تحميل الصور لتخفيف الضغط على الذواكر، ولتفعيل هذه الميّزة يمكن كتابة:
 chrome://flags/#enable-gpu-rasterization

 في شريط العنوان والضغط على زر Enter في لوحة المفاتيح.

فالمستخدم يعاني من البطء في تحميل الصفحات مع كثرة الصور التي تتم مشاركتها يوميًا على الشبكات الاجتماعية، كما يلاحظ وجود تأثير سلبي لهذه الصور على أداء المتصفح والحاسب.

بعد كتابة اللينك، يتم تغيير القيمة إلى تفعيل Enabled وبالضغط على زر إعادة التشغيل Relaunch Now يتم تفعيل هذه الميزة وتسريع التعامل مع الصور.




اقرأ المزيد
تعمل شركة أبل هذه الفترة على هاتفها الذكى الجديد الذي سيحمل اسم iphone 6s، وسوف يكون مزودا ببعض المزايا الحديثة والتقنيات المتطورة خاصة فى الشاشة.


وستكون الشاشة من أحدث الشاشات التى تعمل باللمس الموجودة فى الأسواق لأنها ستكون قادرة على قياس مدى قوة ضغط المستخدم عليها بشكل فائق الحساسية، والميزة الجديدة هى الآن متاحة فى ساعة أبل الذكية وجهازك ماك بوك فى نسخته الحديثة. 

مواصفات ميزة force click فى هواتف ابل 

ذكر الموقع الإلكترونى لصحيفة Dailymail البريطانية أن الميزة الجديدة تحمل اسمforce click وتتيح للمستخدم الوصول لبعض الخصائص فى الجهاز بمجرد الضغط بقوة على الشاشة، ومن أجل تطوير هذه التقنية بشكل أكبر فى هاتف آى فون 6s القادم وستدعم أبل شاشة الهاتف بأجهزة استشعار للكشف عن مدى قوة ضغط المستخدم على الشاشة من أجل توفير بعض الاستجابات السريعة لهم وفقط لحجم الضغط. 
وجدير بالذكر أن أبل ستقوم بإطلاق هاتف iphone 6s وهاتف iphone 6s plus خلال عام 2015 الجارى.




اقرأ المزيد

X

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي